العلاج المعرفي السلوكي (نورا مجد)

يعد العلاج المعرفي السلوكي من أهم أنواع العلاج النفسي بالكلام، وهو علاج فعال مع مختلف الأمراض النفسية والعقلية كما يتميز هذا العلاج بأنه لا يحوي أية أعراض جانبية كما أنه علاج قصير المدى.

يستغرق من بضعة أسابيع الى بضعة أشهر، وقد يساهم لوحده في علاج مرض معين أو قد يكون العلاج المعرفي السلوكي الى جانب العلاج الدوائي، وسوف نتعرف في هذا المقال  على كل ما يخص العلاج المعرفي السلوكي من تقنيات واستخدامات.

ماهو العلاج المعرفي السلوكي؟

العلاج السلوكي المعرفي هو طريقة علاجية تعتمد على التفاعل النشط بين المعالج والمتعالج، وهو ما يوصف بتبادل الخبرات وذلك بهدف التغلب على المشاكل، ويقدم الطبيب لمريضه مبادئ أساسية للعلاج، و مهمته القيام بدور المعلم أو الدليل، ويقوم بدور موضوعي بعيد عن اصدار الاحكام كما ويعتمد في تنفيذ العلاج على مجموعة من التقنيات الخاصة المبنية على طبيعة المشكلة التي يمر بها المريض.

ويعد الواجب المنزلي جزء مهم من العملية العلاجية لزيادة مستوى النشاط لدى المريض، وهذا العلاج لا يستغرق فترة علاجية طويلة، فهو يتطلب مابين 15 الى 20 جلسة.

وغالباً ما يتبع العلاج الناجح جلسات متابعة على فترات للمحافظة على النتائج التي تحققت والاستمرار في دعم المتعالح، وبذلك يكون العلاج المعرفي السلوكي علاجاً نشطاً تعاونياً توجيهياً.

لماذا يستخدم العلاج المعرفي السلوكي؟

للعلاج المعرفي السلوكي عدة أهداف ومن أهمها:

  • ادراك العلاقة بين المشاعر و الأفكار والسلوك
  • تعليم المتعالجين تجديد وتقييم الأفكار والتخيلات وخاصة التي ترتبط بالأحداث المؤلمة
  • تعليم المتعالجين تصحيح أفكارهم الخاطئة أو التشوهات الفكرية
  • تدريب المتعالجين على تقنيات معرفية وسلوكية لتطبق في الواقع
  • تجسين المهارات الاجتماعية للمتعالجين من خلال تعليمهم حل المشكلات

متى يستخدم العلاج المعرفي السلوكي؟

أثبت العلاج المعرفي السلوكي أنه من الطرق الفعالة التي تعالج العديد من الأمراض العقلية والنفسية، حيث أن العلاج المعرفي السلوكي يساعد الأشخاص على التعامل مع الأعراض التي تزعجهم. ومن أهم الأمراض التي يستخدم العلاج المعرفي السلوكي في علاجها هي:

  • اضطراب ثنائي القطب
  • اضطراب الشخصية الحدية
  • اضطرابات الأكل
  • اضطراب الوسواس القهري
  • اضطراب الهلع
  • الرهاب
  • اضطراب مابعد الصدمة
  • ذهان
  • انفصام في الشخصية
  • مشاكل النوم
  • الادمان
  • متلازمة القولون العصبي
  • متلازمة التعب المزمن
  • فايبروماليجيا

تقنيات العلاج المعرفي السلوكي

هي طرق قائمه على الأدله والبراهين لتغيير الأفكار والمشاعر والسلوكيات، وتحسين الرضا العام عن الحياة، والأداء الوظيفي والإجتماعي.

ومن أهم تقنيات العلاج المعرفي السلوكي:

  • اعادة الهيكلة المعرفية
  • الاكتشاف الموجه
  • علاج التعرض
  • اليوميات وسجلات الفكر
  • جدولة النشاط وتفعيل السلوك
  • التجارب السلوكية
  • تقنيات الاسترخاء وتقليل التوتر
  • لعب الأدوار
  • التقريب المتتالي
  • منع التعرض والاستجابة
  • التعرض المتداخل

ايجابيات وسلبيات العلاج المعرفي السلوكي

للعلاج المعرفي السلوكي ايجابيات عديدة تتلخص في مساعدة المتعالج على الشفاء سريعاً والتعامل مع الأعراض والمشاكل التي تواجهه، حيث تتضمن ايجابيات العلاج المعرفي السلوكي مايلي:

  • مفيد في الحالات التي لا يعمل بها الدواء
  • قصير المدى بالنسبة للعلاجات الكلامية الأخرى
  • يمكن توفيره بتنسيقات مختلفة بما في ذلك الكتب
  • يعلم استراتيجيات مفيدة وعملية

ومن سلبيات العلاج المعرفي السلوكي:

  • يحتاج الى الالتزام لتحقيق اقصى استفادة
  • لا يكون مناسباً للأشخاص الذين يعانون من احتياجات صحية عقلية أو صعوبات التعلم
  • يواجه المتعالج فترات أولية يشعر بها بالقلق

العلاج السلوكي المعرفي لمرض الإكتئاب

يعد العلاج السلوكي المعرفي للإكتئاب مزيج من العلاج المعرفي والعلاج السلوكي، لأنه يركز على المزاج والأفكار والمشاعر السلبيه، حيث أن المعالج يقوم بتحديد أنماط التفكير السلبيه والإستجابات السلوكيه للمواقف الصعبه، ثم تطوير طرق تساعد الشخص على التخلص من هذه الحاله وجعله أكثر توازناً.

ويعد العلاج السلوكي المعرفي نوع شائع من أنواع العلاج بالكلام حيث أنه يمكن لبعض الأشخاص أن يستجيب له بشكل أفضل من الأدويه المستخدمه لعلاج الإكتئاب، وغالباً مايكون فعالاً إذا ماكان الإكتئاب يتراوح مابين خفيف إلى متوسط.

العلاج السلوكي المعرفي لمرض الوسواس القهري

إن العلاج السلوكي المعرفي خيار فعال للعديد من الأشخاص المصابين بإضطراب الوسواس القهري،  ومن أهم طرق هذا العلاج تعريض المريض تدريجياً لعنصر مخيف أو وسواس ما،  مثل (الأوساخ) وتعريف المريض بوسائل مقاومة الرغبه في القيام بطقوسه القهريه، يتطلب هذا العلاج جهداً وممارسه، لكن بمجرد أن يتعلم كيفية إدارة الوسواس والدوافع القهريه لديه، سيصبح لديه الإمكانيه للإستمتاع بحياة أفضل.

كيف تختار أخصائي علاج سلوكي معرفي؟

لابد للمعالج الذي ستختاره ليشرف على علاجك أن يكون، قد خاض تدريب لايقل عن عامين، ويتمتع بخبره كافيه ويحترم مواعيد زواره ويتيح لهم الوقت الكافي لسماع مشكلهم، كما يجب عليك أنت كمتعالج أن تبحث في سجل هذا الأخصائي عبر الإنترنت للتأكد من أنه يستطيع التعامل مع المشكله النفسيه التي تعاني منها، وأن تطلع على تقييمات زواره ومتعالجيه، ومن أهم صفاته أن يكون متقبل لجميع الثقافات، ويتعامل مع مشكلتك بجديه، ويحترم أوقات جلسات العلاج.

هل تحتاج إلى مساعده؟

إن كنت تعاني من اضطراب نفسي ما، وبحاجه للتواصل مع أخصائي نفسي ذو خبره في العلاج المعرفي السلوكي، يمكنك  الإتصال بنا ونحن سوف نضعك على تواصل مع أخصائي نفسي من ذوي ال×بره الكبيره في تقنيات العلاج المعرفي السلوكي، أيضاً الأنواع الأخرى للعلاج النفسي.

حيث تتم الجلسات العلاجيه عبر الأنترنت من خلال مكالمة فديو أومكالمه صوتيه، وتتم هذه الجلسات بخصوصيه كبيره وسريه تامه.